ادعية مستجابة للفرج



2014-supplication_188542475

معنى وفضل الدعاء:

الدعاء هو أن يطلب الإنسان من الله ما ينفعه وما لا يضره ويكشف به الضرر، ويكشف الحقيقة في إظهار الافتقار إلى وجه الله تعالى، والتبرؤ من الحول والقوة لغير الله تعالى، وهو سمة العبودية واستشعار المذلة البشرية ويوجد له معنى جليل وهو الثناء على الله عز وجل وإضافة الجود والكرم لله تعالى، وفيه امتثال لأوامر الله تعالى، وهو كذلك عبادة يتقرب بها الإنسان إلى ربه، وقال عليه الصلاة والسلام الدعاء هو العبادة، والدعاء هو أكرم شيء على الله تعالى، والدعاء كذلك هو سبب لدفع غضب الله تعالى، والدعاء هو سلامة من العجز ودليل على الكياسة، فقد قال عليه الصلاة والسلام أعجز الناس من عجز عن الدعاء وأبخل الناس من بخل بالسلام.

نبذة مختصرة الأدعية المستجابة للفرج:

يقول الإنسان المسلم حين وقوع بلاء وانتظار الفرج اللهم يا إلهي قد عظم البلاء وبرح الخفاء وانكشف الغطاء وانقطع الرجاء وضاقت الأرض ومنعت السماء وأنت المستعان، وإليك المشتكى وعليك المعول في الشدة والرخاء، اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد وعلى أولي الأمر الذين فرضت علينا طاعتهم، وعرفقتنا بذلك منزلتهم، ففرج اللهم عنا بحقهم فرجاً عاجلاً وقريباً كلمح البصر، أو هو أقرب وانصرني فإنك ناصر وعجل بذلك يارب العالمين.

الدعاء سبب للفرج ودفع البلاء:

يؤدي الدعاء من القلب الصافي إلى دفع البلاء ويكون سبباً رئيسياً للفرج فقد قال عليه الصلاة والسلام من فتح له منكم باب الدعاء فتحت له أبواب الرحمة وما سئل الله شيئاً أحب إليه من أن يسأل العافية وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل فعليكم يا عباد الله بالدعاء ويقول الله تعالى أنا عند حسن ظن عبدي بي وأنا معه إذا دعاني، ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا من الدعاء في سجودكم، فكل هذه الأحاديث وغيرها تدل على فضل الدعاء وعظيم شأنه عند الله عز وجل.

الدعاء كمال من هنا





الأول للبرامج اسلاميات ادعية مستجابة للفرج


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>